شرعت مؤسسة سند الخيرية عمليا في انفاذ المشروعات  المدرجة في خطة العام 2019 والبالغ عددها 750 مشروع للأسر المتعففة وسلمت سند  بالشراكة مع ديوان الزكاة مجموعة من الأسر  المتعففة وسائل إنتاج لمشروعات صغيرة وقالت المدير العام للمؤسسة سامية محمد عثمان في احتفال تسليم المشروعات  بمباني المؤسسة أن تسليم المشروعات يأتي في إطار استراتيجية سند للانسحاب من العمل الإغاثي المباشر إلى العمل التنموي بالتركيز  على الإنتاج والمشروعات الصغيرة موضحة أن المشروعات نتاج دراسة مستفيضة للأسر حيث تم أختيار المشروعات بناء على رغبات وطلبات الأسر  وأبانت ان المشروعات التي تم تسليمها تشمل مشروعات إنتاجية, زراعية, مخبوزات ومصنوعات مثل صناعة الصابون وطواحين للدقيق وكشفت سامية أن الفترة المقبلة ستشهد تنفيذ مشروعات كبيرة مدرة للدخل تصب في الاقتصاد القومي في مجال الزراعة والصناعة والإنتاج الحيواني وغيرها واكدت التزام سند بالتسويق للمنتجات وقالت أن التوجه سيكون نحو الولايات بالشراكة مع ديولن الزكاة لتنفيذ المشروعات ونوهت إلى مشروع انتاج زيت الكافور  موضحة ان الجهاز الذي تم تصنيعه  للمشروع تم التدريب عليه وصنع اكثر من 12نوع من الزيوت الطيارة واصفة التجربة في هذا المجال بالممتازة واعلنت عن تعميم التجربة لبقية المشروعات الاخرى الخاصة بتجفيف الفواكه وصناعة الأجبان والزبادي والعصائر وقالت إن معظم الدول المشابهة للسودان قامت بمثل هذه المشروعات الصغيرة وأكدت نقل تجارب عدد من الدول التي تمت زيارتها للسودان معربة عن أملها في إحداث اختراق كبير في مجال التمويل الأصغر والمشروعات الصغيرة بالشراكة مع ديوان الزكاة بنهاية العام الجاري مؤكدة أن بناء القدرات من أولويات المؤسسة هذا العام وقالت (اي شغل مجتمعي بدون تدريب وبناء قدرات لا يأتي أكله) على حد تعبيرها وتعهدت بتدريب المستفيدين من المشروعات ومتابعة المشروعات حتى تخرج الأسر من دائرة الفقر الى دائرة الإنتاج  وتصل حد الكفاية لتصبح داعمة للمجتمع مع الالتزام بالتدخل في حال وجود مشكلة أو تعثر للمشروع وكشفت عن توقيع اتفاقيات مع خمس ولايات لتنفيذ مشروعات هذا العام وقالت نأمل ان تمتد الشراكة مع الديوان لتستفيد أكبر شريحة من الأسر ومن جهته أكد ممثل الأمين العام لديوان الزكاة دكتور الهادي حامد أن اختيار الأسر يتم بعناية وأن المشروعات لها ضوابط وأسس ولابد من التأكد من أن الأسرة تستطيع ادارة المشاريع حفاظا على الأموال مطالبا الأسر باختيار المشاريع التي تستطيع إدارتها مؤكدا التزام الديوان بدعم الأسر بوسائل إضافية لإسناد المشروعات المتعثرة وقال في ظل الظروف الاقتصادية الراهنة ساهم الديوان في معاش الناس بتمليك هذه الأسر الفقيرة وسائل إنتاج تعينهم على زيادة الدخل وتعينهم في معاشهم اليومي مؤكدا التزام الديوان بالشراكة مع سند لتمليك المشروعات للاسر الفقيرة.