دشنت د/ وداد بابكر عمر، حرم السيد رئيس الجمهورية ورئيس مجلس إدارة مؤسسة سند الخيرية  بكادقلي حاضرة ولاية جنوب كردفان مشروع سند لدعم تعليم الأساس للعائدين من مناطق التمرد حيث وزعت منظمة سند الخيرية حقائب مدرسية ومعدات رياضية ل (١٣٨٥) تلميذا وتلميذة بمدرستي عبد الله بن عباس بنين بحي مرتا والزهراء بنات بتلو تحت شعار (فرحة تلميذ فرحة عام جديد). كما قامت د. وداد بزيارة مركز غسيل الكلى بمستشفى كادقلي وتبرعت  بعدد من ماكينات الغسيل الجديدة، كما افتتحت مخيم العيون الذي تضمن إجراء (400) عملية جراحية  وتوزيع نظارات عدد (2000) نظارة مجانية والكشف على (4000) مريض إضافة إلى توزيع  عدد (100) شنطة للقابلات.وأشارت د.وداد خلال خطابها الاحتفال بإطلاق التحالف السوداني لقضايا المرأة والإيدز بولاية جنوب كردفان إلى أن المنظمة تعمل في مجال التعليم والتدريب والتأهيل والصحة والعمل على خفض وفيات الأطفال دون الخامسة وخفض وفيات الأمهات والقضاء على ختان الإناث وزواج القاصرات ومكافحة أمراض القلب والكلى ومكافحة سرطان الثدي وعنق الرحم ، مبينة أن المؤسسة لها شراكات محلية ودولية وإقليمية وتسعى لمزيد من الشراكات لدعم الخطط والبرامج وتغطية الفجوات في عدد من المجالات المهمة بالدولة مشيدة باهتمام حكومة الولاية بالمتعايشين مع مرض الإيدز .ومن جانبه أشاد والي ولاية جنوب كردفان الفريق/ أحمد إبراهيم مفضل بمؤسسة سند الخيرية ودعمها لمسيرة التنمية والخدمات مؤكدا استعداد حكومته لعقد شراكة مع المنظمات الوطنية كافة من أجل صحة وسلامة إنسان الولاية.