دشنت السيدة الفضلي د/ وداد بابكر حرم رئيس الجمهورية و رئيس مجلس إدارة منظمة سند الخيرية مشروع المستشفى الميداني للمرأة والطفل بمبادرة من الشيخة فاطمة بنت مبارك للتطوع ، مبادرة زايد العطاء والاتحاد النسائي العام بالشراكة مع مؤسسة سند الخيرية بمنطقة دار السلام الحاج يوسف بمحلية شرق النيل. كما أكدت الأستاذة مشاعر الدولب وزير الضمان والتنمية الإجتماعية لدي مخاطبتها الاحتفال بتدشين مشروع المستشفى الميداني للمرأة والطفل على أن مبادرة العمل الطوعي ضرورة تحريك المجتمعات لتشجيع العمل الطوعي كما ثمنت دور دولة الإمارات العربية المتحدة حكومة وشعبا في العمل الإنساني في السودان في كافة المناحي مشيدة بمتانة العلاقات الثنائية بين البلدين و مشيرة إلى أن مشروع المستشفى الميداني انطلقت بولاية الخرطوم ومن ثم سينفذ في باقي ولايات السودان المختلفة منها الي دول الجوار الافريقية خدمة للإنسانية وتقديم خدمات الرعاية الصحية للأمومة والطفولة. ومن جانبه قال ممثل والي ولاية الخرطوم بروفيسور مأمون حميدة وزير الصحة بولاية الخرطوم ان  هذه المبادرة تخدم شريحة كبيرة من المجتمع كما أكد دعمه لتوفير الادوية والكوادر الطبية .وقال حميدة نحن في ولاية الخرطوم عملنا على إعادة صياغة مفهوم الصحة لأنها مفاهيم قديمة وتمكنا من إعادة الرعاية الصحية الأولية مكانتها وقوتها. واضاف قائلا ان وزارة الصحة ولاية الخرطوم تعمل بثلاثة أضعاف الميزانية المخصصة لها من الدولة.كما أشاد بجهود منظمة سند الخيرية التي ظلت تدعم الخدمات الصحية في الخرطوم والولايات. ومن جهته أشاد سعادة السفير حمد الجنيبي سفير دولة الإمارات العربية المتحدة بالخرطوم بالعلاقات الاستراتيجية المتميزة بين السودان والإمارات مشيرا إلى أن مبادرة الشيخة فاطمة بنت مبارك هي مبادرة انسانية مدته سنة في السودان قابلة للزيادة مؤكدا على التعاون المستمر والشراكة في عدة مجالات. و من جهته قال د. عادل الشامري المدير التنفيذي لمبادرة زايد العطاء أن المستشفى يحتوي على وحدة العناية والعيادات المتخصصة ووحدة للمعمل وتقدم خدماتها للمرأة والطفل وهي المبادرة الأولى من نوعها من الشيخة فاطمة بنت مبارك بشراكة مع مؤسسة سند الخيرية لخدمة النساء والأطفال محليا ودوليا وتهدف لترسيخ العمل الطوعي والانساني.وفي ذات السياق قالت أ.سامية  محمد عثمان المدير العام لمؤسسة سند الخيرية أن مبادرة المستشفى الميداني هي واحدة من المبادرات الانسانية التي تجوب أرجاء البلاد وتستهدف فئات الضعيفة مشيرة إلى أن هذه المستشفى الميداني هو الأول من نوعه في افريقيا ويركز على خدمات رعاية المرأة والطفل كاشفة عن انطلاقة المستشفى المتحرك للفحص المبكر لسرطان الثدي خلال الشهرين المقبلين. مشيرا إلى هذه المستشفى الميداني يعمل بمحلية شرق النيل لمدة (4-5) أيام ويستهدف أكثر من (2000) مواطن ومن ثم ينطلق إلى ولايات السودان المختلفة ودول الجوار الافريقي.